البث المباشر
التبرع الإلكتروني

تعليم القرآن زمانَ كورونا

تعليم القرآن زمانَ كورونا !:
لا شك أن هذه المرحلة -التي يمر بها العالم كله- هي مرحلة عصيبة، ولها تداعياتها على كل المستويات الصحية، والتعليمية، والاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية، والإنسانية وغيرها، إذْ أظهر انتشار وباء كورونا طبيعة وسلوكيات الشعوب، ومستوى الدول في التعامل مع هذه الأزمة، وَوَضَعَ الدول في تحديات هائلة، فأثَّر على أساليبها التقليدية في تنفيذ برامجها لتحقيق أهدافها.
فنحن نعيش في عصر التحول الرقمي في التعليم رغمًا عن الجميع، وذلك لاستكمال العملية التعليمية، وعدم توقفها فهذا الفيروس "كورونا المستجد" أو "كوفيد-19"، وضع بلايين البشر حول العالم وجهًا لوجه أمام منظومة "التعليم عن بعد".  
وقد شاهدنا وسمعنا بالعديد من النجاحات في حفظ القرآن الكريم خلال جائحة كرونا بمراكز تعليم القرآن الكريم العاملة في مملكة البحرين – حرسها الله – وهذا شيء يثير البهجة والسرور ويثير العجب والدهشة معاً، لأننا نسعد كثيراً بمثل هذه الإنجازات لأبنائنا وبناتنا عندما يتمّون حفظ القرآن الكريم كاملاً أمام هذه التحديات، وحينئذٍ فلا بُدَّ من سؤالٍ يُطرَحُ: "ما مدى الاستفادة من هذه التقنيات في تطويعها لتعليم القرآن الكريم وعلومه؟".
ولعلَّ الجوابَ يتبيَّن مِمَّا تقدَّم، فأرجو من الله العلي القدير أن يرفع عنّا الوباء والبلاء، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

إسحاق بن راشد الكوهجي
رئيس مجلس الإدارة


التبرع الإلكتروني


الاسم
الموبايل*
المشروع*
المبلغ*
( * ) حقل إجباري

تطبيقنا متاح على أي جهاز محمول


الإصدارات